منتدى اسلامي .. للتعريف بأهل البيت عليهم السلام..
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 فتاوى حول الاختلاط

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
احلى روح
نائب المدير
avatar

انثى عدد الرسائل : 424
رقم العضوية : 4
الأوسمة :
تاريخ التسجيل : 01/04/2008

مُساهمةموضوع: فتاوى حول الاختلاط   الأحد يوليو 06, 2008 12:40 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلى على محمد و آلِ محمد وعجل فرجهم يا كريم

هل يجوز الاختلاط في المدارس الخاصة بالنسبة للبنات قبل سن التكليف وبعده ؟
ماذا يقصد بالاختلاط المحرم ؟
ما حكم تعلم البنت لمهنة الطب ؟
الاختلاط في الجامعة لو كان يؤدي إلى انحراف الفتاة



سماحة آية الله العظمى السيد علي السيستاني دام ظله




السؤال : ما حكم دخول الجامعات العالمية اليوم، علماً بوجود الاختلاط، والتي لا يراعى فيها أحكام الإسلام ؟ وفي فرض الجواز.. هل يلزم الاستئذان من المجتهد ؟
الجواب : إذا أمكن الحفاظ على الستر الواجب، وعدم الاختلاط بالأجنبي، مع عدم الأمن من الوقوع في الحرام، فلا مانع، وفي الفرض لا يجب الاستئذان.



السؤال : هل يجوز الاختلاط في المدارس الخاصة بالنسبة للبنات قبل سن التكليف وبعده ؟
الجواب : لا يجوز بالنسبة للصغار إن كان مخلاً بما تتطلبه التربية الإسلامية، ولا يجوز بعده ما دامها في معرض الوقوع في الحرام.




السؤال : ما صحة الروايات الواردة في كتب الحديث والتي تشير إلى أن الاختلاط بين الرجال والنساء كان موجوداً في زمن الرسول صلى الله عليه وآله في أماكن الوضوء والمسجد والحرب، وأن الرسول صلى الله عليه وآله لم يستنكر ذلك ؟
الجواب : أما الاختلاط في المسجد فلم يكن في صف واحد وفي الحرب لا يوجب وجودهن الاختلاط، ولم يسمع بالاختلاط في الوضوء، ولا يمكن تصديقه لأنه يستلزم التبرج وكشف اليدين والرأس والرجل.




السؤال : ما هو رأي سماحتكم في توجه بناتنا إلى الدراسة في المجالات الطبية، أي أن تصبح البنت دكتورة تعمل في أوقات طويلة خارج المنزل، وفيه نوع من الاختلاط ؟.. وهل هذا أفضل، أم هناك دور أهم يجب علينا جعله في الأولوية ؟
الجواب : يجوز ذلك، إذا تمكنت من الحفاظ على دينها أثناء الدراسة والعمل.



السؤال : ماذا يقصد بالاختلاط المحرم ؟
الجواب : يقصد به اختلاط النساء مع الرجال من دون رعاية الحجاب وكذا الاختلاط الذي تترتب عليه مفسدة.



السؤال : ما حكم تعلم البنت لمهنة الطب ؟ وإن كان يلزم هذا التعلم الاختلاط بالرجال أثناء التعلم وفي الوظيفة بعد ذلك ؟
الجواب : لا مانع منه إذا أمنت على نفسها من الوقوع في الحرام.




السؤال : الاختلاط في الجامعة لو كان يؤدي إلى انحراف الفتاة.. هل يجب على الأب أن يمنع ابنته من دخول الجامعة ؟

الجواب : نعم، يجب في الفرض المذكور.



السؤال : أنا أعيش في مجتمع محافظ حيث أن المرأة لا تخرج إلى الشارع إلا وهي واضعة على وجهها غطاء، لكن بعض البيوتات في هذه المجتمعات لديها عادة داخل المنزل وهي : جلوس زوجة الأخ أمام أخي زوجها بالحجاب الإسلامي ( مكشوفة الرأس والكفين فقط ). فهل يجوز ذلك ؟
الجواب : لا يجوز إذا كان الرأس مكشوفاً. ويجوز كشف الوجه والكفين إذا لم يكن بقصد إيقاع الرجل في النظر المحرم. ولتجتنب الاختلاط إذا خيف الانجرار إلى الحرام، ولا يجوز لأخي الزوج النظر إليها بشهوة أو مع خوف الافتتان والوقوع في الحرام.





السؤال : هل يجوز الذهاب إلى السينما لمشاهدة الأفلام, علماً بأنه في غالب الأحيان تكون القاعة مختلطة بين الرجال والنساء ؟ ]
الجواب : يجوز ما لم يكن الاختلاط موجباً للفساد ولم يكن الفلم مما يحرم النظر إليه.



السؤال : ما حكم دخول الطالبة في كلية الطب مع الحفاظ على حجابها ولبسها للنقاب، مع العلم بوجود الاختلاط في التطبيق العملي بالمستشفى ؟

الجواب : لا مانع منه، مع حفظ مستلزمات الصون والعفاف.



السؤال : في كثير من المجالات العلمية الطبية يمكن فصل الشابات عن الشباب فهل يجب ذلك ؟
الجواب : إذا كان في الاختلاط مفسدة فيجب الفصل بين الجنسين وعلى أي حال فالفصل مطلوب.



السؤال : ما هو الاختلاط المسموح به لأجل الزواج، دواماً أو متعة، وخصوصاً في موضوع الزواج المنقطع ؟.. فهل يسمح للرجل والمرأة الجادين في النية، والعاقدين العزم حقيقة على الزواج، هل يسمح لهم التحدث عن قرب، والدخول في التفاصيل الحياتيه، مع احتمال الدعابة والطرفة والنكتة لأجل زيادة التقارب ؟.. وما هي حدود هذا التقارب، وما هي حدود هذا الاختلاط ومسافته ومكانه، وحدود الشعور المتبادل والغريزة المتبادلة في الشعور وليس ( مادياً ) ؟.. وكم عدد المرات المسموح لهم تبادلها للقاء ( ففي بعض مجتمعاتنا، التي نسأل الله أن يهديها، تطول فترة الخطوبة إلى أربعة سنوات، حتى ينهي أحدهما دراسته وهم يلتقون ويخرجون لوحدهم بدون ( عقد النكاح ) وأحياناً يفسخون الخطوبة وكل ما عملوه ؟

الجواب : المناط في حرمة الاختلاط، هو أن يكون موجباً لترتب المفسدة والانجرار إلى الحرام، على تقدير عدم اشتماله على محرم. وأما إذا كان الاختلاط بدون رعاية الحجاب الواجب، أو مع النظرات التي لا تخلو من التذاذ جنسي أو مع الريبة، أي كون النظر بنفسه مورداً للخوف من الوقوع في الحرام، أو كون النظر إلى ما لا يجوز النظر إليه، أو مع التحدث بما لا يجوز التحدث به من الكلام المثير للشهوة، فهو حرام من هذه الجهات. فالاختلاط البعيد عن كل هذه المحرمات، يحرم إذا كان موجباً لترتب المفسدة، حتى مع رعاية كل هذه الأمور.



السؤال : أنا طالب في الجامعة وفي الصف وخارجه طلاب وطالبات, وأنا شاب في سنّ الثامنة عشر وغير متزوج, فما هي الطريقة الصحيحة للعيش في هذا الحقل, وكيف أتعامل مع الفتيات هل بالاعتراض عنهم بتاتاً أو مصاحبتهم باعتبارهم زملاء بالدراسة ونتناقش ونتحاور مع بعض بالدراسة فقط أو ماذا ؟

الجواب : لا يجوز لك الاختلاط بهن إلا مع الوثوق بعدم الوقوع في الحرام حتى النظر واللمس وهو غير ممكن بالطبع.





السؤال : ما حكم عمل المرأة مع الرجل، وهي محجبة مع العلم أن بعض الرجال الذين معها في العمل غير ملتزمين ؟

الجواب : يجوز مع حفظ الحجاب وعدم الاختلاط الموجب للفساد.






السؤال : هل يجوز الالتحاق بالجامعة في مثل لبنان وكيف إذا نهاها الأب عن ذلك لاقتناعه بأفضلية ابتعادها عن جو الاختلاط ؟


الجواب : يجوز مع مراعاة الحدود الشرعية وتجنب ما يجرّك إلى الفساد وإن كان الأولى ترك ذلك لما فيه من الخطر العظيم على الدين ولابد لك من الاستشارة من أهلك وذويك وخصوصاً والديك وإن نهاك أحدهما وكان نهيه من باب الشفقة عليك وعلى مستقبلك وكان في الالتحاق بالجامعة إيذاء له فلا يجوز شرعاً.

______________
نسألكم حسن الدعوات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
فتاوى حول الاختلاط
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مجلة التعريف بأهل البيت (ع) :: منتدى العقائد والمسائل الفقهيه :: بيت القضايا الفقهيه-
انتقل الى: