منتدى اسلامي .. للتعريف بأهل البيت عليهم السلام..
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 رجال "حزب الله" الأبدال والمفاجـأة الآتـيـة من الـغـيب قبل ظهور الـمهدي من آل محـمـد‏

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
احلى روح
نائب المدير
avatar

انثى عدد الرسائل : 424
رقم العضوية : 4
الأوسمة :
تاريخ التسجيل : 01/04/2008

مُساهمةموضوع: رجال "حزب الله" الأبدال والمفاجـأة الآتـيـة من الـغـيب قبل ظهور الـمهدي من آل محـمـد‏   الإثنين أبريل 07, 2008 1:42 am




الأبدال والمفاجأة رآيات قادمة من الغيب
لبنان العـصـّـية على الأعداء درعا ً واقي للأمة


جاء في كتاب "أمل الآمل في تراجم علماء جبل عامل" للحرّ العاملي في رواية طويلة يسندها إلى الإمام الصادق (عليه السلام) ، ما مجمله :
أنه يصف قوماً من شيعة أهل البيت (عليهم السلام) ، سُئِلَ الإمام جعفر الصادق عليه السلام »كيف يكون حال الناس في حال قيام القائم عليه السلام وفي حال غيبته ومن أولياؤه وشيعته الممتثلين أمر أئمتهم والمقتفين لآثارهم والآخذين بأقوالهم؟
قال عليه السلام : بلدة بالشام .
قيل: يا ابن رسول الله إن أعمال الشام متسعة؟

قال: بلدة بأعمال الشقيف أرنون وبيوت وربوع تعرف بسواحل البحار وأوطئة الجبال.

قيل: يا ابن رسول الله هؤلاء شيعتكم؟

قال عليه السلام: هؤلاء شيعتنا حقاً، وهم أنصارنا وإخواننا والمواسون لغربتنا والمحافظون لسرنا، واللينة قلوبهم لنا والقاسية قلوبهم على أعدائنا، وهم كسكان السفينة في حال غيبتنا، تمحل البلاد دون بلادهم، ولا يصابون بالصواعق، يأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر، ويعرفون حقوق الله ويساوون بين إخوانهم، أولئك المرحومون المغفور لحيِّهم وميتهم وذَكرهم وإناثهم ولأسودهم وأبيضهم وحرّهم وعبدهم. وإن فيهم رجالاً ينتظرون، والله*** ‬يحب*** ‬المنتظرين***« (٢).‬


حديث مذهل ووصف هائل يؤكد الأمام الصادق عليه السلام على عظمة تلك الناحية التي يكون فيها أبدال الشام في آخر الزمان وقد وصفهم بالثابتين على الحق القائمين بأمر الله المنتظرين للمهدي عليه السلام وحدد مركز وجودهم في منطقة جبل عامل في ناحية بيت المقدس كما حدد زمنهم بزمن الغيبة موضحا أنهم يثبتون حتى الظهور المبارك للحجة عليه السلام وإنهم يكونون من شيعة آل محمد بل من المضحين العاملين المنتظرين المحفوظين الثابتين في الحروب والفتن الذين تخرب البلاد ولا تخرب بلادهم دلالة على صمودهم وثباتهم وقوة شوكتهم وحفظهم من الله تعالى

سيكون للأبدال جبهة ودولة وظهور وثبات لافت وهذا يعني إن لبنان سيكون حاضرا بقوة في احداث آخر الزمان بل هم من أهل اليقين الذين يناصرون الحق وفي الحديث إن موطن دولتهم او ثورتهم او نفوذهم يكون في بر الشام من ناحية اكناف بيت المقدس او جهته ( جبل عامل ) وأعمال الشقيف أرنون أي لبنان وبالتحديد يكون لهم نوفوذ عظيم جبهة جبل عامل ( اعمال شقيف أرنون وقرى وربوه على السواحل البحار وأوطة الجبال يعني الجنوب اللبناني إن الأبدال يكون نفوذهم مبسوطا في ارضهم التي يقودون فيها ثورة فينجحون ويملكون من العدة والعتاد والنفوذ ما يصمدون به في وجه قوى عظمى تكون قبل السفياني ثم في وجه السفياني ثم يشكلون قوة مميزه تقاتل بين يدي المهدي عليه السلام بعد ظهوره الشريف

وبخصوص السفياني فإن نفوذه يمتد إلى الأردن وسوريا وولاياتهم وحسب المتون أنه يمتد إلى فلسطين الضفة الغربية وقطاع غزة بتشجيع و تأييد من إسرائيل باحتلال هذه المناطق أما لبنان يكون بيد الأبدال الذين لا يستطيع السفياني هزيمتهم بدليل النص الصريح في عصمتهم وثبوتهم وتحالفهم الكامل مع الراية الخرسانية

وقال تعالى: (... الذين إن مكّنّاهم في الأرض أقاموا الصلاة وآتوا الزكاة وأمروا بالمعروف ونهوا عن المنكر ولله عاقبة الأمور)


* إقامة المجتمع التوحيدي الخالص


واستناداً لما تقدم يتضح أن من خصائص عصر المهدي الموعود ـ عجل الله فرجه ـ هو أن تكون مقاليد المجتمع البشري برمته بيد الصالحين الذين
كانوا يُستضعفون في الأرض والذين يمثلون الإسلام المحمدي الأصيل، فإذا مكنهم الله في الأرض أقاموا الصلاة وآتوا الزكاة وأمروا بالمعروف ونهوا عن المنكر ويعرفون حقوق الله ويساوون بين إخوانهم، أي أقاموا المجتمع التوحيدي الخالص الذي يعبد الله وحده لا شريك له بأمن دونما خوف من كيد منافق أو كافر، ووفّروا بذلك جميع الظروف اللازمة لتحقق العبادة الحقّة لله والتكامل الانساني في ظلها، ويكون لهم التمكين في أرضهم والسيطرة على الأوضاع ولابد إن يتكاملوا معنويا وعسكريا ويكون لهم نفوذ في موقعهم ومنطقة الشام وهذه خصوصية أخرى من خصوصيات عصر المهدي المنتظر ـ عجل الله فرجه


ما تبقى من قلعة الشقيف - ارنون في الجنوب



قلعة الشقيف أرنون كانت موقعا عسكريا إسرائيليا ولحق بها دمار كبير طوال فترة الاحتلال•


عن أم سلمة رضي الله عنها عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال: "يكون اختلاف عند موت خليفة، فيخرج رجل من أهل المدينة هارباً إلى مكة فيأتيه ناس من أهل مكة، فيخرجوه وهو كاره، فيبايعونه بين الركن والمقام، ويبعث إليه بعث من الشام، فيخسف بهم بالبيداء بين مكة والمدينة، فإذا رأى الناس ذلك، أتاه أبدال الشام، وعصائب أهل العراق فيبايعونه [بين الركن والمقام]. ثم ينشأ رجل من قريش أخواله كلب، فيبعث إليهم بعث فيظهرون عليهم، وذلك بعث كلب، والخيبة لمن لم يشهد غنيمة كلب، فيقسم المال، ويعمل في الناس بسنة نبيهم صلى الله عليه وآله وسلم، ويُلقي الإسلامُ بجرانه إلى الأرض

لاحظ إن إن ابدال اهل الشام وهم الشيعة وعصائب أهل العراق عندما يعلن الإمام عليه السلام الظهور الأعظم يأتون لمبايعة الإمام المهدي عليه السلام وهم من الرايات الأولى التي تبايع الإمام عليه السلام وهو يدعوهم للقدوم الى مكة لأنهم يشكلون قوة ضاربة ذات خبره طويلة في مقارعة الأعداء وهم أعمدة جيش الإمام بعد إن ارتفعة معنوياتهم وصلابة جأشهم وخوضهم حروب طويلة ومتحان شديد وانتصارات باهرة ليكونوا نواة جيش الإمام المهدي عليه السلام

فعن محمد بن الحنفية"رضوان الله عليه" قال: (تخرج راية سوداء لبني العباس ، ثم تخرج من خراسان سوداء أخرى قلانسهم سود وثيابهم بيض، على مقدمتهم رجل يقال له شعيب بن صالح أو صالح بن شعيب من بني تميم ، يهزمون أصحاب السفياني ، حتى تنزل ببيت المقدس ، توطئ للمهدي سلطانه ، يمد إليه ثلاث ماية من الشام ، يكون بين خروجه وبين أن يسلم الأمر للمهدي اثنان وسبعون شهراً ). (مخطوطة ابن حماد ص 84 و74 )


هذا النص مترابط وواضح جدا وفيه من الدلالات الزمنية شي عجيب ومحدد في حيين يفرق بوضوح بين الرايات الموالية وغيرها بين راية بني العباس الأولى الظالمة , وراية خراسانى الموطئة للمهدي عليه السلام , وهي راية الأماميين التي تحالفها راية الأبدال وتخوض معها حروب تحرير المقدس وان راية الخرساني تساندها جنود حزب الله وتمد بثلاثمائة من الشام لبنان من جنود حزب الله في تحرير بيت المقدس

عن الإمام علي بن أبي طالب عليه السلام أنه قال:

((ستكون فتنة يحصل الناس منها كما يحصل الذهب في المعدن فلا تسبوا أهل الشام وسبوا ظلمتهم فإن فيهم الأبدال وسيرسل الله إليهم سيبا من السماء فيغرقهم حتى لو قاتلتهم الثعالب غلبتهم ثم يبعث الله عند ذلك رجلا من عترة الرسول صلى الله عليه واله وسلم في اثني عشر ألفا إن قلوا وخمسة عشرة ألفا إن كثروا إمارتهم أو علامتهم أمت أمت على ثلاث رايات يقاتلهم أهل سبع رايات ليس من صاحب راية إلا وهو يطمع بالملك فيقتتلون ويهزمونثم يظهر الهاشمي فيرد الله إلى الناس إلفتهم ونعمتهم فيكونون على ذلك حتى يخرج الدجال))

في هذا الحديث يأمر الامام بعدم سب اهل الشام لأنه فيهم الأبدال الذين سيكونون مع الإمام المهدي عليه السلام في آخر الزمان وكيف إن الفتن ستسود الشام وستسقط حكومات وأحزاب وتبقى راية الأبدال خفاقة وهي راية من ضمن رايات الإمام المهدي عليه السلام في رواية أبي الطفيل عن الإمام علي عليه السلام قال سمعت عليا يقول (( اذا قام قائم آل محمد جمع الله له أهل المشرق وأهل المغرب فيجتمعون كما يجتمع قزع الخريف فأما الرفقاء فمن أهل الكوفة وأما الأبدال فمن أهل الشام)) اهل المشرق الرايات السود السيد الخرساني وعصائب اهل العراق ومن المغرب في الشام رايات الأبدال في لبنان جبل عامل راية حزب الله

عند الإمام أحمد(898) في المسند

حدثنا أبو المغيرة حدثنا صفوان حدثني شريح يعني ابن عبيد قال ذكر أهل الشام عند الامام علي بن أبي طالب عليه السلام عنه وهو بالعراق فقالوا : العنهم يا أمير المؤمنين قال : لا إني سمعت رسول الله "صلى الله عليه وآله وسلم" يقول الأبدال يكونون بالشام وهم أربعون رجلا كلما مات رجل أبدل الله مكانه رجلا يسقى بهم الغيث وينتصر بهم على الأعداء ويصرف عن أهل الشام بهم العذاب

وأخرجه الحكيم الترمذي وابن عساكر عنه ولفظ ابن عساكر: "ويصرف عن أهل الأرض البلاء والغرق"

قال المناوي زاد في رواية الحكيم " لم يسبقوا الناس بكثرة صلاة ولا صوم ولا تسبيح ولكن بحسن الخلق وصدق الورع وحسن النية وسلامة الصدر أولئك حزب الله "

لاحظ كيف أن الإمام علي عليه السلام حدد الأبدال وما يفعلون حيث قال ( وينتصر بهم على الأعداء ويصرف عن أهل الشام بهم العذاب ) انظر الآن في الشام أين هذه الفئة ( الأبدال ) الذين يحاربون الأعداء ( اليهود وغيرهم ) الذين سارو مع الركب الأمريكي والذين هم سد منيع وشوكة في حناجر الأعداء الذين يحاولون استعباد اهل الشام لبنان وسوريا وفلسطين وبالخصوص في لبنان لا توجد حركة قوية مواليه يكونون من آل محمد في الشام الإ حزب الله وقد ختمها الحديث أولئك حزب الله وهو تحديد واضح وصريح

جاء عن ابن عساكر ( صاحب تاريخ دمشق ) في روايته عن ابن عباس عن النبي (ص) قال :
((مكة آية الشرف والمدينة معدن الدين والكوفة فسطاط الإسلام والبصرة فخر العابدين والشام معدن الأبرار ومصر عش ابليس وكهفه ومستقره والسند مراد إبليس والزنى في الزنج والصدق في النبوة والبحرين منزل مبارك والجزيرة (العراق) معدن الفتل وأهل اليمن أفئدتهم رقيقة ولا يعدمهم الرزق والأئمة (عليه السلام) من قريش وسادة الناس بنو هاشم0))

في هذا الحديث إشارات مهمة يراد منها لفت النظر الى خصائص تاريخية كبري وصفات مرمزة إن معظم هذه الماكن ستكون موطن الرايات في آخر الزمان

قال الإمام علي عليه السلام ( الأبدال في الشام ,والنجباء بمصر, والعصائب بالعراق ) وطبعا الرايات السود في ايران ورايات اليمن وفي البحرين
وتتحدث الأخبار عن ثائر مصري يخرج قبل السفياني معاصر لثورة اليماني وفي رواية (( يخرج قبل السفياني مصري ويماني )) " البحار52/210 "
وفي رواية اخرى(( سيكون في مصر رجل من قريش أخنس يلي سلطاناُ ثم يغلب عليه او ينزع منه فيفر الى الروم (السلطان ) فيأتي الى الإسكندرية فيقاتل أهل الإسلام وذلك اول الملاحم ) " فيض القدير للمناوي 4/131"
في هذا الحديث إشارة مهمة ان كل هذه المناطق إيران لبنان مصر اليمن ستخرج منها رايات آل محمد شيعية وقادتها سادة من بني هاشم ((والأئمة (عليه السلام) من قريش وسادة الناس بنو هاشم00))



المفاجأة الكبرى التي ستغير وجه المنطقة




إن الصرخة التي أطلقها الأمين العام السيد حسن نصر الله حفظه الله ورعاه "بالمفاجأة الكبرى" التي ستغير وجه المنطقة , أقول إن هذه المفاجأة المغيرة للوضع نستشفها من خلال الحديث الأول للإمام الصادق(ع) والحديث يوكد على الحقائق بان أرضا يكون فيها الابدال لا يمكن إن تكون محتله السيطرة التامة تكون لهم على أرضهم

1. تحرير مزارع شبعا
2. قتل المئات واسر العشرات من الجنود الصهاينة
3. هزيمة إسرائيل هزيه نكراء
4. أسلوب الهجوم وليس الدفاع فقط كانت الحروب السابقة دفاعية وستكون الحروب القادمة دفاعية هجومية أسلوب اتخذها حزب الله لتغير استراتيجية في الحرب ومن خلال المناورات الأخيرة كانت ( مناورات هجومية )

5. اذا تطلب الأمر الدخول الى الأراضي الفلسطينية المحتلة

6. إن أي رئيس لبناني او أي حكومة لبنانية موجودة او قادمة مؤيدة او رافضة لحزب الله لن يكون لها تأثير مطلقاً هذا اذا لم يكن هم يديرون البلاد وفي الحديث السيطرة لهم

7. لن تحدث حرب أهلية وذلك لوجود حزب الله ذو قوة هائلة في العدة والعتاد فهو الضمان وصمام الأمان لكل لبنان بجميع أطيافه وطوائفه (( وهم كسكان السفينة في حال غيبتنا)) ((ويعرفون حقوق الله ويساوون بين إخوانهم((
نستطيع إن نقول من خلال حديث الإمام الصادق عليه السلام إن نخرج بنتائج كتالي:

- إن هؤلاء الأنصار المضحين الثابتين الذين يكونون في ناحية الشام بالأخص في منطقة جبل عامل في ناحية من نواحي بيت المقدس يعني في اكنافه الذين تعرف منطقتهم برمز تاريخي شهير وهو ( أعمال ) الشقيف أرنون

- يؤكد النص بوضوح كامل على إن هؤلاء يكونون شيعة أهل البيت عليهم السلام في آخر الزمان

- والنص يعطيهم صفات مهمة مثل (أنصارنا) اخواننا يأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر المنظرون مما يعنى أنهم جبهة وقوة ذات حضور وتأثير مهم

- والنص يعطيهم صفه غاية من الأهمية (( المواسون لغربتنا )) اذا هم موضع عزة واعتقاد وثبات وعزم وتضحيات ومنعه


- ويخبرنا النص بأنهم (( الحافظون لسرنا) هذا يعنى انهم حملة علم أهل البيت عليه السلام وبه يعرفون ومن أجله يرفعون رايتهم المباركة وبه ينادون رجال دين سادة أبرار وبهويته يشتهرون حتى الظهور الشريف


- وفي النص إشارات عظيمة ودلالات واضحة عندما يقول عليه السلام :

((تمحل البلاد دون بلادهم، ولا يصابون بالصواعق)) أنهم في لحظة تاريخية حاسمة يعصمهم الله في وجه الغزاة وفي وجه السفياني حيث يقاتلونه بشدة هائلة ويصدون هجماته ويصبرون رغم الجهد فيفشل السفياني في النيل منهم ويكونون على علاقة تامة بالسيد الخراساني


- والنص صريح جدا في التأكيد على إن لبنان يكون تحت يد الأبدال الإماميين
( حزب الله) وضمن طواعيتهم وسلطانهم وأنهم يصمدون في وجه السفياني الطاغي رغم سقوط (( الكور الخمس )) إلا منطقتهم وان هذه الراية تظل ((قوية نافذة)) حتى ظهور الإمام المهدي (ع) الذي حين يظهر يذهب اليه قادتها فيبايعونه بين الركن والمقام بيعة العلن للعالم


قُلِ اللَّهُ أَعْلَمُ بِمَا لَبِثُوا لَهُ غَيْبُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ


rendeer منقول من شبكة هجر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
((حسين))
عضوا مميز جدا
عضوا مميز جدا
avatar

ذكر عدد الرسائل : 382
رقم العضوية : 6
الأوسمة :
تاريخ التسجيل : 01/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: رجال "حزب الله" الأبدال والمفاجـأة الآتـيـة من الـغـيب قبل ظهور الـمهدي من آل محـمـد‏   الأربعاء أبريل 09, 2008 3:07 pm

مشكورة على الموضوع good
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://haass55.yoo7.com
((عبدالرؤوف))
عضو ما في مثله
عضو ما في مثله
avatar

ذكر عدد الرسائل : 241
رقم العضوية : 41
تاريخ التسجيل : 09/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: رجال "حزب الله" الأبدال والمفاجـأة الآتـيـة من الـغـيب قبل ظهور الـمهدي من آل محـمـد‏   الإثنين يونيو 16, 2008 9:32 am

مشكورة على الموضوع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
رجال "حزب الله" الأبدال والمفاجـأة الآتـيـة من الـغـيب قبل ظهور الـمهدي من آل محـمـد‏
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مجلة التعريف بأهل البيت (ع) :: المنتديات العامة :: البيت العام-
انتقل الى: